الجلديةآخر الإجاباتأخبار طبيةالأمراض الجلدية

الورم الوعائي الدموي :أسبابه،أعراضه و علاجه

ما هو الورم الوعائي الدموي ؟

هو أحد الأورمة الحميدة التي تحدث نتيجة تمدد و تشابك بعض الأوعية الدموية ، و هو شائع في مرحلة الطفولة حيث أنه يصيب حوالي 5-10% من الأطفال بعمر عام واحد.

في فترة ما بعد الولادة حتي حوالي 9 أشهر يتطور المرض بشكل سريع ،ثم تبدأ فترة الاستقرار التي تنتهي بانكماش الورم بشكل بطئ و تستمر عادة من 18 شهر إلي 10 سنوات.

يتلاشي الورم تماما عند حوالي 30% في جيل 3 سنوات، 50 حتى جيل 5 سنوات، و 70 – 90% حتى جيل 7 سنوات.

مظهر الورم الوعائي الدموي

  • يظهر الورم الوعائي الدموي كعلامة حمراء و كأنه نتوء مطاطي ، و يتكون من أوعية دموية إضافية في الجلد.
  • وعند الولادة أو خلال أول أسبوعين للطفل.
  • كما أن الورم الوعائي الدموي في أي مكان في الجسم ، و لكن في أغلب الأحيان يظهر في : الوجه، فروة الرأس ،الصدر أو الظهر
  • ويمكن ظهور الورم الوعائي الدموي داخل الجسم و هذا ما يعرف ب :الورم الوعائي الدموي الداخلي

ويشمل الورم الوعائي الدموي عدة أنواع منها :

الورم الوعائي الدموي في الكبد

والذي عادةً ما يكون صغير الحجم و لا تحدث أي أعراض مصاحبة له ، إلّا أنّه يمكن أن تتسبّب الأورام الوعائية الكبدية التي يزيد حجمها عن 4 سم بظهور أعراض وعلامات ملحوظة، مثل :

الورم الوعائي الدموي في الكبد
الورم الوعائي الدموي في الكبد
  • الشعور بامتلاء المعدة
  • الإنزعاج

وقد تترافق في حالات نادرة مع:

  1. فقدان الوزن والشعور بالغثيان
  2. وقد يشعر الشخص بالألم في حال أصبح الورم نازفًا أو أدّى إلى تجلّط الدم.

كما أن هناك نوع من الورم الوعائي الاخر وهو ما يعرف، الورم الوعائي الداخلي، ويظهر هذا الورم في أعضاء الجسم الداخلية كالكبد و الدماغ.

الورم الوعائي الدموي في الدّماغ

الورم الوعائي الدموي في الدّماغ
الورم الوعائي الدموي في الدّماغ

حيث يمكن أن ينمو الورم الوعائي في الدّماغ ولكن نادرا ما يحدث ذلك، كما أن جميع أورام الدماغ نادرة الحدوث، وتعدّ احتمالية نمو ورم في أوعيته الدموية ضئيلة.

الورم الوعائي الدموي الخارجي

وهو النوع الآخر من أماكن ظهور الورم الوعائي الدموي في الجسم، حيث ينمو على سطح الجلد، ويشكّل آفات حمراء اللّون، والتي تُعرف أيضًا باسم الوحمات الوعائية

وتظهر عند الأطفال حديثي الولادة، ولا تسبب عادةً أي مشاكل أو مضاعفات وغالبًا ما تختفي دون علاج، ويتضمّن هذا النوع من الأورام الوعائية عدّة أنواع:

  • الورم الوعائي الشعيري
  • الورم الوعائي الغائر
  • الورم الوعائي الشعيري المفصلي

وعادةً ما يختلف حجم الآفة الجلدية من حالة لأخرى، فبعضها يكون صغيرًا، بينما يمتد بعضها الآخر لمساحات واسعة، وقد يظهر هذا الورم على شكل آفة وحيدة ذات شكل محدّد، ولكن قد تنتشر الآفة الواحدة في بعض الأحيان لمساحة كبيرة، ويمكن أن تظهر الآفات بأماكن متعدّدة من الجسم ولكن نادرً ما يحدث ذلك

إقرأ أيضا: تعرف أكثر عن الأورام الوعائية

أنواع الورم الوعائي الدموي

الورم الوعائي الدموي
الورم الوعائي الدموي

يمكن تصنيف الأورام الوعائية تبعا لعمق ظهورها إلى أربعة أنواع:

الأورام الوعائية السطحية

  • ويظهر هذا الورم علي هيئة انتفاخات حمراء اللون.

أورام وعائية تحت الجلد

  • وتعرف أيضا كذلك بالأورام الوعائية العميقة.

أورام وعائية بالأعضاء الداخلية

  • وتكون في العديد من الأعضاء كالكبد، والدماغ، والأمعاء، والرئتين، واللسان.

أعراض الورم الوعائي الدموي

  • كتل حمراء مسطحة على سطح الجلد, قد تظهر عند الولادة أو خلال الأسابيع الأولى من حياة الطفل.
  • تحول البقع الحمراء إلى اسفنجية الشكل.
  • تنمو البقع بسرعة كبيرة لتصل من 5-7 سم, ثم تتوقف عن النمو بعد ذلك, و تدخل في طور الراحة.
  • غثيان و إقياء.
  • فقدان الشهية.
  • ضعف عام في الجسم

لا يظهر الورم الوعائي عادة عند الولادة ، ولكن في أغلب الأحيان يظهر خلال الأشهر الأولي للطفل ، و يظهر في صورة علامات حمراء تنتشر في أماكن متفرقة من الجسم ،تكون غالبا في الوجه أو فروة الرأس أو الصدر أو الظهر.

و تظهر عادة علامة واحدة في الطفل (وعاء دموي واحد في منطقة ما من الجسم )، ولكن في بعضحالات الولادة متعددة الأجنة ظهرت العديد من البقع في الأطفال.

عند بلوغ الطفل عامه الأول ، تبدأ العلامة الحمراء في النمو و تتحول إلي نتوء بنفسجي مطاطي الشكل يبرز من الجلد ثم يدخل الورم الوعائي في مرحلة ثبات ويختفي ببطء في النهاية.

في أغلب الأحيان ، تختفي العلامة عند بلوغ خمسة أعوام أو عشرة أعوام

أسباب الورم الوعائي الدموي

الورم الوعائي الدموي
الورم الوعائي الدموي

تجمع الأوعية الدموية علي شكل كتلة كثيفة

ويوجد حالات أكثر عرضة للإصابة بالورم الوعائي:

  • أطفال الخدج وخصوصًا الإناث.
  • الأطفال الذين خضعن أمهاتهن للزغابات المشيمائية أثناء الحمل.
  • مضاعفات الورم الوعائي
  • نزيف من الورم.
  • تقرحات مصحوبة بألم.
  • ندوب في المنطقة.
  • عدوى.
  • انخفاض ملحوظ في عدد الصفائح الدموية.

مضاعفات الورم الوعائي الدموي

قد تنطوي مضاعفات هذه المشكلة على أماكن ظهور الورم الوعائي الدموي، كما أنّه لم يثبت ارتباط أي عوامل معيّنة في فترة ما قبل الولادة بحدوث الورم وتطوّر مضاعفات خطيرة عنه، وتشتمل المضاعفات المحتملة لهذه الأورام ما يلي:

التقرّح الجلدي

  • حيث يحدث التقرح في 10-15٪ من الأورام الوعائية الدموية الخارجية، وخاصّةً تلك التي تنتج عنها الآفات السطحية والعميقة المركّبة، ويعدّ سبب ذلك التقرّح غير واضح ولكن قد يكون نتيجةً لتدفّق الدم الذي يتجاوز الجلد المصاب أو كتأثير ثانوي لعمل بعض السيتوكينات.

انسداد مجرى الهواء

  • و يعدّ انسداد مجرى الهواء من المضاعفات النادرة للورم الوعائي الدموي، فقد تعيق آفات الشفة العلوية الممرات الأنفية ولكن بشكلٍ نادر، كما يمكن أن يتسبّب الورم الوعائي بالحنجرة أو العنق في انسداد حادّ للمجرى الهوائي.

انسداد بصري

  • والذي يمكن أن يحدث في حال ظهر الورم الوعائي الدموي في منطقة الجفون أو في الأنسجة المحيطة بالعضلة.

كيفية تشخيص الورم الوعائي

  • التصوير بالأشعة فوق الصوتية
  • التصوير المقطعي المحوسب.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي.

علاج الورم الوعائي الدموي

الورم الوعائي الدموي
الورم الوعائي الدموي

يتم علاج الورم الوعائي الدومي بأكثر من طريقة منها:

  • إجراء عملية بالليزر تهدف إلى وقف نمو الورم الوعائي أو إزالته.
  • عمل جراحي لإستئصال الورم.
  • علاج دوائي يشمل حقن ستيرويدية لإيقاف نمو الورم الوعائي.
  • حاصرات بيتا كالبروباتولول.
  • أدوية مثل أنترفيرون ألفا.
  • الكورتيكوستيرويد (Corticosteroids).
  • حقن الإنترفيرون (Interferone).
  • العلاج بالليزر أو بالجراحة البردية (Cryosurgery).
  • الاستئصال الجراحي.
  • العلاج الإشعاعي.

علاج الورم الوعائي الدموي بالأعشاب

  • فاكهة القشدة الاستوائية تستخدم لعلاج الأورام الحميدة.
  • الليمون.

الورم الوعائي في العمود الفقري

الورم الوعائي في العمود الفقري
الورم الوعائي في العمود الفقري

من الممكن أن تحدث الأورام الوعائية الدموية في أي مكان في جسم الإنسان, و في حال الإصابة بورم وعائي شوكي, يكون أكثر شيوعاً في منطقة الفقرات القطنية و القسم الشوكي الصدري.

أسباب الورم الوعائي في العمود الفقري

لم يتم إكتشاف السبب الحقيقي الدقيق وراء الإصابة بالأورام الوعائية, لكن من الممكن أن يكون أحد الأسباب هو فرط هرمون الأستروجين, أو عامل وراثي, و عادة ما ينمو الورم الوعائي الفقري ببطء شديد, و في حال حدوث زيادة في حجمه قد يسبب كسر في العمود الفقري, و يتم تصنيفه بناء على عدة عوامل منها :

  • الخصائص النسيجية الهيكلية التي تصنف الى:
  • مجوف، شعري، مختلط.
  • مكان تواجد الورم الوعائي: في الجسم الفقري، في القناة الشوكية.
  • علامات و أعراض الورم الوعائي الفقري :

عادة لا تظهر أية أعراض على المريض في مرحلة النمو, و هنالك عدة أعراض تختلف باختلاف المنطقة المصابة, والتي تشمل:

  • الإصابة بالصداع.
  • دوخة ودوار.
  • إضطراب في النمو.
  • إضطراب سمعي و بصري.
  • وخز في الأيدي و الاصابع.

ما هي أعراض الورم الفقري في منطقة القطنية

أعراض الورم الفقري في منطقة القطنية
أعراض الورم الفقري في منطقة القطنية
  • آلام في الأطراف.
  • ألم في الساقين و الفخذ.
  • ضمور العضلات.
  • إسهال و إضطرابات في الجهاز المعوي.
  • سلس البول.
  • ضعف الإنتصاب عند الرجال.
  • ألم في الفقرات القطنية.
  • الوقاية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى