انسداد المريء – أسبابه , وعلاجه

| | , , , , , ,

ملخص تعريفي

انسداد المـريء هي مشكلة خلقية، تؤدي إلى عدم اكتمال نمو المريء في الطفل ، ويولد الطفل بها، وقد يسبب انسداد المريء إلى تلف الأنسجة به، وقد يؤدي إلى وجود ألم شديد في الصدر وصعوبة في البلع.

وقد يأتي هذا المرض للطفل من العدوى، أو أن يصاب بالحساسية، او ارتداد أحماض المعدة إلى المـريء، و يجب زيارة الطبيب إذا استمرت المؤشرات لأكثر من بضعة أيام.

ومن الممكن أن يصاب به الطفل قبل الولادة لأنه كما ذكرنا عيب خلقي وهو ينقسم إلى عدة أنواع، كما أن معظم الأطفال المصابون بانسداد المريء يعانون من عيب اخر يطلق عليه ” الناسور بين القصبة الهوائية والمريء”.

ويمكن أن تعرف الأم قبل الولادة أن طفلها قد يكون مصابا بانسداد المريء فقد يشير السونار إلى وجود الكثير من الماء في الرحم حول الجنين والمتعارف عليه بـ ” السائل الأمنيوسير ” ، وهذا قد يشير إلى وجود انسداد اخر للطفل في الجهاز الهضمي

انسداد المريء

أعراض انسداد المريء

– سيلان اللعاب بكثرة من فم الطفل

– سوء التغذية

– اختناق الطفل عند إرضاعة

– حدوث كحة شديدة

– تغير لون الجلد عند محاولة إرضاع الطفل

أسباب الإصابة بمرض انسداد الـمريء

في البداية يجب معرفة أن المريء العلوي والسفلي لا يتبطان معا والمعدة

وأول الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الأطفال الرضع بهذا المرض هو وجود عيوب في القلب، فالأطفال الذين يعانون من مرض في القلب هم الأكثر إصابة بهذا المرض، والرضع الذين يعانون من ” Tracheomalacia ” وهو التلين الرغامي .

والتلين الرغامي هو ضعف جدران القصبة الهوائية، وتسبب دائما في التنفس الصاخب بصوت عالي النبرة.

تشخيص الأطباء لمرض انسداد المريء

يحاول الطبيب في تشخيص المرض عن طريق تمرير أنبوب صغير إلى المعدة في فم أو أنف الرضيع ، وإذا لم يتمكن من تمرير الأنبوب إلى المعدة، فيتم تشخيص الطفل فورا بوجود انسداد .

ويلجأ بعض الأطباء إلى ” الأشعة السينية ” ، وحينها يمكن ظهور في الأشعة حقيبة مليئة بالهواء في مريء الطفل، أو هواء في المعدة والأمعاء.

مضاعفات قد تحدث عند الإصابة بالإنسداد.

عندما يتنفس الطفل الرضيع بعض اللعاب الخاص به والسوائل الأخري التي قد تصل للرئتين، وتسبب مرض ” Aspiration Pneumonia” والمعروف بالإلتهاب الرئوي التنفسي، وقد يصاب الطفل بالإختناق، ويمكن أن يؤدي إلى الوفاة.

علاج انسداد المريء

أشار الأطباء أنه لا يتم علاج هذا المرض بالأدوية، فيجب دائما اللجوء لعملية جراحية للطفل، فرتق المريء هو حالة طوارئ جراحية، فعندما يتم الكشف عنه عند الطفل الرضيع بعد الولادة مباشرة يجب اجراء العملية على الفور كي لا تضرر الرئتان للطفل.

كما أن هذا الإنسداد يسبب في بعض المشاكل لتغذية الطفل، فيعاني الطفل من عدم إتمامه الرضاعه عند إصابته بهذا المرض.

وقبل إتمام العملية الجراحية يعمل الطبيب على تغذية الطفل عن طريق الوريد ” 17″، فلا يتم تغذية الطفل أبدا عن طريق الفم.

وكما يصاب به بعض الأطفال فأيضا يصاب به الكبار ولكنه يصابو به نتيجة ” التهاب المريء “.

التهاب المريء

أشار الأطباء أنه يوجد أربع تصنيفات للإلتهاب المريء، وأنه لا ينحصر في في نوع واحد فقط فيوجد منه ، التهاب المريء المعدي، والتهاب المريء الجزري، والتهاب المريء الليمفاوي، والتهاب المريء اليوزيني، ويأتي في الأخير التهاب المريء الناتج عن المخدرات.

وسوف نتكلم معكم في جميع الأنواع بالتفصيل.

 

 

انسداد المريء
انسداد المريء

ومن أشد الأمراض التي تصيب المريء هي:

التهاب المريء المعدي

ويعد إلتهاب المريء المعدي هو من أكثر الأمراض الشائعة في الأونة الأخيرة للكبار والأطفال، كما أن أعراض هذا المرض غير متعارف عليها ولكن هناك الكثير من العوامل التي تساعد في الإصابة بالتهاب الملايء المعدي منها :

– السرطان

– مرض السكري

استخدام المضادات الحيوية

-وجود الفطريات في الفم والتي تسمى بالمبيضات البيضاء

التهاب المريء الجزري

يؤدي التهاب المريء الجزري إلى الإصابة بـ الارتجاع المعدي المريئي، وهذا يحدث نتيجة بقاء المحتويات الحمضية للمعدة خارج المريء بسبب المصرة المرئية السفلية، ومرض الارتجاع المعدي المريئي هو حالة يسبب فيها الإرجاع الحمضي مشكلة متكررة أو مضاعفات ، وهو يأتي حدوث إلتهاب مزمن في المريء، وتلف في الأنسجة الموجودة به.

التهاب المريء الليمفاوي

شخص الأطباء مرض التهاب المريء الليمفاوي بأنه حالة مرضية تصيب المريء وتساعد في تزايد عدد الخلايا اللمفية في البطانة الخاصة بالمريء، وهي من الأمراض الغير شائعة، وقد يتم ترابط إلتهاب المريء الليمفاوي بالتهاب المريء اليوزيني.

التهاب المريء اليوزيني

في البداية سوف نتعرف ماهي اليوزينيات..؟

هي خلايا دم يضاء لها دورا رئيسيا في استجابة الجسم للتفاعلات التحسسية، وعند وجود تركيز عالي من خلايا الدم البيضاء في المريء تؤدي إلى التهاب المريء اليوزيني، وغالبا يحدث هذا بسبب ” مؤرج ” وهو عامل مسبب للحساسية.

التهاب المريء الناتج عن المخدرات.

تنتج بعض أضرر الأنسجة من الأدوية الفموية والتي إذا تتابعت في ملامسة بطانة المريء، ومن المسببات التي تؤدي إلى الإصابة بالتهاب المريء الناتج عن المخدرات :

– علاج نقص البوتاسيوم ” كلوريد البوتاسيوم ”

– أدوية خاصة بمشاكل القلب ” كينيدين ”

– بعض العلاج المصنف لضعف العظام ” Fosamax”

– المضادات الحيوية ” التيتراسيكلين ، الدوكسيسايكلين ”

– أدوية مسكنات الألم ” الأسبيرين ،الأيبوبروفين ، نابروكسين “

السابق

طريقة غسل اليدين الصحيحة للوقاية من فيروس كورونا كوفيد 19

فوائد البقدونس, وأضرارة, وعلاقته بمرضى الكبد

التالي

أضف تعليق