آخر الإجاباتأخبار طبية

ديسك الرقبة, اسبابه ,أعراضه وعلاجه

انتشر مرض ديسك الرقبة أو مايعرف بالـ الإنزلاق الغضروفي للرقبة في الآونة الأخيرة. والذي يحدث نتيجة لتضرر في أقراص العمود الفقري، ويكون هذا في أي منطقة من العمود الفقري، ولكنه أكثر شيوعًا في الرقبة وأسفل الظهر. ويؤدي إلى عدم المرونة في حركة العمود الفقري.

ما هي أسباب ديسك الرقبة؟

ديسك الرقبة
ديسك الرقبة

1. تضرر في أقراص العمود الفقري

  • يعد التضرر في أقراص العمود الفقري هو السبب الأساسي المتسبب في ديسك الرقبة

2. التقدم بالعمر

  • يعمل التقدم بالعمر على فقدان هذه الأقراص بعضًا من السائل الموجود بها

3. إصابة في العمود الفقري

  • والتي تحدث بسبب ممارسة الرياضة بشكل خاطئ و حمل الأجسام الثقيلة.

4. نمط الحياة الخاطئ

  • كالجلوس بشكل غير صحيح والتدخين.

5. السمنة

  • تعمل الإصابة بالسمنة على الضغط على العمود الفقري، وهذا يضغط على الأقراص بشكل كبير مما يؤدي إلى ديسك الرقبة

ما هي اعراض ديسك الرقبة؟

ديسك الرقبة
ديسك الرقبة

1. التنميل

  • يمكن أن يرتبط ديسك الرقبة والتنميل معاً في بعض الحالات، وفي الحالات المتقدمة يمكن أن يحدث ضعف أو تخدير في الذراع واليدين

2. تصلب الرقبة

  • يسبب الألم الناتج عن ديسك الرقبة إلى تقييد بعض حركات الرقبة

3. الصداع

  • يمكن أن يؤدي الإصابة بديسك الرقبة إلى الصداع عند بعض المرضى ويختلف الصداع في حدته ونوعه حسب موقع ديسك الرقبة.

ما هو علاج ديسك الرقبة؟

الأدوية

  • دواء اسيتامينوفين، والأدوية المضادة للإلتهابات غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين، وتعمل هذه الأدوية على تقليل الألم والالتهاب، ويصف الطبيب المسكنات أو المنشطات الستيرويدية إذا كانت الأدوية الأخرى لا تعمل.

 العلاج الطبيعي

  • يمكن للطبيب أن يقوم باستخدام التلاعب بلطف في عضلات ومفاصل الرقبة للحد من ألم ديسك الرقبة، بالإضافة إلى أنه يقوم بتعليمك بعض التمارين والوقفات الصحيحة للمساعدة في الحد وتحسين آلام ديسك الرقبة.

الجراحة

  • تعرف بإسم استئصال القرص، حيث يقوم الطبيب بإزالة القرص المتضرر. وغالبا يتبع استئصال القرص عملية استبدال القرص الاصطناعي، أي إدخال قرص معدني بدلا من القرص الذي تمت إزالته.
  • وفي بعض الحالات تتم عملية الدمج، والتي يتم فيها زراعة قطعة صغيرة من العظم في المسافة التي بين الفقرات، وعندما يتم شفاء العظام تندمج تلك العظمة مع الفقرات التي توجد فوقها وتحتها.

كيفية تشخيص ديسك الرقبة؟

ديسك الرقبة
ديسك الرقبة

1. الفحص السريري

  • حيث يقوم الطبيب بفحص عدة أعراض مثل:
  1. محدودية الحركة في العمود الفقري.
  2. مشكلات في التوازن.
  3. فقدان ردات الفعل في الأطراف.
  4. بالإضافة إلى وجود ردات فعل غير طبيعية.

2. التصوير بالرنين المغناطيسي:

  • حيث يتم فحص الأنسجة الرخوة، ومن ثم إعطاء صورة واضحة عن وجود أي ضغط على الأعصاب، أو ضرر في الأقراص، أو فرط في نمو العظام، أو أية أورام وخراجات في العمود الفقري.

3. صورة النخاع

  • ويتم فحص صورة النخاع لاكتشاف وجود أي التواء في الأعصاب، أو فرط في نمو العظام، أو أية أورام وخراجات في العمود الفقري.

4. التصوير المقطعي المحوسب

  • وهنا يتم استخدام حزمة من الأشعة السينية لصنع صورة ثنائية الأبعاد للعمود الفقري من خلال الحاسوب، ويتم استخدام التصوير المقطعي المحسوب للتأكد على وجود أقراص متضررة.

5. تخطيط العضلات ودراسات التوصيل العصبي

  • للكشف عن ضعف العضلات وتلف الأعصاب الناتج عن ديسك الرقبة فإنه يتم مايسمى بتخطيط العضلات والتوصيل العصبي للأعصاب والعضلات، وهذا من خلال وضع إبر أو أقطاب صغيرة في العضلات ومن ثم تسجيل النتائج على الجهاز.

6. الأشعة السينية

  • تساعد الأشعة السينية في تشخيص ديسك الرقبة ولكن لا ينم استخدام الأشعة السينية لوحدها، حيث أنها توضح إذا ما كان هناك تغيرات مفصلية أو كسر، أو إذا كانت الفقرات قريبة عن بعضها أكثر من اللازم.

ما هي طرق الوقاية من ديسك الرقبة؟

ديسك الرقبة
ديسك الرقبة

بالرغم من أن ديسك الرقبة له علاقة بالتقدم في العمر، ألا أن هناك العديد من الطرق الأخرى التي تساعد على الوقاية من ديسك الرقبة مثل

 الحفاظ على وضعية جيدة

  • من خلال الحفاظ على استقامة الظهر ومحاذاته، خاصةً عند الجلوس لفترات طويلة، وذلك لأنه يساعد على تقليل الضغط الذي يتعرض له العمود الفقري، وأقراصه.
  • الإنتباه إلى كيفية رفع الأشياء ذات الأوزان الثقيلة بشكل سليم، وذلك من خلال جعل الساقين يقومان بحمل معظم الوزن ليس فقط الظهر.

الحفاظ على الوزن الصحي

  • وذلك لأن الوزن الزائد يقوم بالضغط على العمود الفقري، والأقراص الموجودة به، مما يجعله أكثر عرضه للإصابة بِـ ديسك الرقبة.

الإقلاع عن التدخين

  • وذلك لأن التبغ يقلل من وصول الأكسجين للمنطقة المصابة بالديسك، وبالتالي يزيد من سوء وشدة حدة المرض.

وهناك بعض الطرق الأخرى التي تساعد على الوقاية من الإصابة بمرض ديسك الرقبة مثل:

  1. عدم تناول المسكنات إلا وقت الحاجة الشديدة وبإشراف الطبيب.
  2. عدم إرهاق الجسد والرقبة.
  3. عدم تعريض الظهر للبرودة وتدفئته بشكل دائم.
  4. النوم على وسادة مريحة وطبية.
  5. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  6. عدم ارتداء الأحذية ذوات الكعب العالي.
  7. الإبتعاد عن النوم على منطقة البطن.
  8. عدم ثني الرقبة لفترات طويلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى