أخبار طبيةالأمراض المعدية

علاج سوء الامتصاص| لمحة عامة

علاج سوء الامتصاص| لمحة عامة

ما سوء الامتصاص

علاج سوء الامتصاص
علاج سوء الامتصاص

تعرف حالة سوء الامتصاص بأنة الحالة التي يكون عندها الجسد غير قادر علي هضم أو امتصاص العناصر الغذائية بشكل طبيعي  من الطعام وذلك ناتج عن مجموعة من الإضطرابات في الأمعاء الدقيقة وتتعدد صور سوء الامتصاص فيمكن أن يكون سوء امتصاص للدهون او للنشويات أو للبروتينات أو للمعادن أو للكربوهيدرات وغالباً ما يصاب الأشخاص الذين قاموا بأجراء عملية جراحية في البطن أو المعدة بمرض سوء الامتصاص.

إقرأ أيضا: ما يجب أن تعرفه عن مرض سوء الامتصاص عند الاطفال والرضع

أسباب سوء الامتصاص

علاج سوء الامتصاص
علاج سوء الامتصاص

كما سبق أن ذكرنا أن سوء الامتصاص هو نتيجة لاضطرابات في المعدة ويوجد العديد من الأسباب لسوء الإمتصاص ومنها:

  • تناول بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية والملينات
  • عدم التوازن في زمرة البكتيريا المعويه
  • نقص في بعض الأنزيمات مثل أنزيمات الليباز والكوليباز
  • نقص في أملاح المرارة
  • خلل في إمتصاص املاح المرارة
  • زيادة الطبقة المخاطية علي جدار المعدة
  • مرض السهال المزمن
  • انسداد قنوات المرارة
  • خلل في مستوي أداء الخلايا الظاهرية
  • ضرر الغشاء المخاطي للأمعاء
  • عدم القدرة علي تحمل اللاكتوز
  • نقص فيتامين B12
  • سرطان البنكرياس
  • الامراض النفسية
  • النظام الغذائي الغير متوازن
  • الامراض الوراثية مثل (فقدان البروتين الشحمي والتليف الكيسي)
  • عدم تناول الواجبات الغذائية التي تحتوي علي العناصر الغذائية الكافية.

أعراض سوء الامتصاص

علاج سوء الامتصاص
علاج سوء الامتصاص

لسوء الهضم أعراض يمكن من خلالها الإستدلال علي الإصابة بها ومن ثم البدء في رحلة العلاج، وأيضا أعراض سوء الامتصاص متعددة ولكن سوف نذكر منها أكثر الأعراض انتشاراً وهي تختلف من جسم للأخر، وأيضاً حسب شدة المرض ومنها:

  • انتفاخ المعدة
  • الاسهال المزمن (لأكثر من 15 يوم) ويمكن أن يكون إمساك شديد
  • نقص الوزن
  • الضعف العام
  • فقر الدم
  • عدم انتظام النمو عند الأطفال
  • قد يتوقف الطمث عند النساء
  • جفاف الجلد
  • تساقط الشعر
  • الشعور بتقلصات وألم في البطن
  • شحوب الوجة
  • اضطرابات عصبية
  • كمية البراز كبيرة ولونة شاحب
  • هشاشة ولوين العظام
  • الاصابي بالعشي الليلي

مضاعفات سوء الامتصاص

سوء الامتصاص مثل أي مرض إن لم نهتم بعلاجه سوف تحدث بعض المضاعفات وتختلف مضاعفات المرض علي حسب حالة كل جسم وحسب شدة المرض ومنها:

  • الإصابة بالبراز الدهني
  • الإصابة بفقر الدم
  •  سوء التغذية
  • تواجد حصي المرارة
  • الإصابة بحصي الكلي
  • هشاشة العظام

تشخيص سوء الامتصاص

علاج سوء الامتصاص
علاج سوء الامتصاص

عند الشك أن المريض يعاني سوء الامتصاص يمر بعملية تشخيص للمرض وتمر عملية تشخيص المرض بثلاث مراحل هم:

المستوي الأول

بعض الفحوصات المبدأية للتأكد من نقص العناصر الغذائية في الجسم مثل:

  • فحص كامل لخلايا الدَّم.
  • فحص العناصر البيوكيميائية في مصل الدَّم، مثل: (مستويات البروتينات والزلال، والكوليسترول، والكلسيوم، والحديد وحامض الفوليك، وفيتامين ب12، وفيتامين أ، والبروثرومبين، الذي يمثل مستويات الفيتامين ك

المستوي الثاني

في هذا المستوي يتم اللجوء إلى  الفحوص التكميلية للتأكد من الإصابة بالمرض ومنها:

  • فحص لمستوي الأداء للكبد.
  • تحديد تركيز الغلوبولينات المناعية
  • فحوص مصلية بحثًا عن مضادات الغليادين، وناقلات الغليتامين، ومضادات غمد الليف العضلي.
  • اختبار التعرق.
  • الإختبار الجيني من أجل تشخيص الإصابة بالتليف الكيسي.
  • اختبارات التنفس.
  • اختبار نفث الهيدروجين بعد إجراء اختبار تحمل الكربوهيدرات (Carbohydrate tolerance test) لتشخيص سوء امتصاص المواد السكرية.
  • جمع عينات من البراز من أجل قياس مستويات إفراز المواد الدهنية.

المستوي الثالث

في هذه المرحلة يتتبع إجراء الفحوص التكميلية للتأكد من إصابة المريض بـ سوء التغذية ومنها:

  • نأخذ عينة من الغشاء المخاطي للأمعاء الدقيقة بواسطة التنظير الداخلي، وفحصها بالمجهر.
  • ويمكن أن نقوم بشفط سائل التجويف المعوي لفحص تواجد طفيليات من عدمه، أو وجود بكتيريا أو أنزيمات البنكرياس

العلاج من سوء الامتصاص

يستند الطبيب المعالج في معالجة المرض علي سبب المرض، لكل سبب طريقة مختلفة في العلاج ومنفصلة عن طريقة أي سببا اخر، فمثلاً يقدم الطبيب وصفه علاجية لسوء الامتصاص الناتج عن عدم تحمل اللاكتوز مختلفة عن الوصفة المقدمة لعلاج سوء الامتصاص الناتج عن أمراض الكبد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى