الجلديةآخر الإجاباتأخبار طبيةالأمراض الجلديةالجراحة التجميليةالجراحة العامة

ما علاقة موعد تغيير الضمادات بنوع الإصابة؟

الضمادات الطبية هي رباط يتم وضعه على المكان المصاب، وتعرف بالرباط الطبي، وكما يجب مراعاة موعد تغيير الضمادات.

وتعمل الضمادات الطبية على تسريع التئام الجرح، ومساعدة الدم على التخثر، كما أنها تساعد على الوقاية من حدوث أي التهابات يمكن أن تصيب موقع الجرح.

ما هي أنواع الإصابات؟

موعد تغيير الضمادات
موعد تغيير الضمادات

تنقسم الإصابات إلى وجود جرح في جزء من جسم الإنسان والذي يحتاج للتقطيب عن طريق الغرز فحينها يلجأ الطبيب لوضع ضمادة على موضع التقطيب.

ومن أنواع الإصابات تعرض الجسم إلى بعض الحروق، ويختلف في هذه الحالة موعد تغيير الضمادات التي توضع على الجسم المصاب ببعض الحروق.

كيف نتعامل مع الجرح المقطب بالغرز؟

الجرح المقطب بالغرز
الجرح المقطب بالغرز

يلجأ الطبيب بعد تقطيب الجرح لشخص مصاب إلى وضع ضمادة على الجرح، وفي بعض الأحيان يضع الطبيب الدهان الموضعي بين الضمادة والجرح، ويكون هذا الدهان مخصص ليساعد الجرح أن يلتئم. ويحدد الطبيب مدة محددة ليتمكن بعدها من إزالة الضمادة لأول مرة وهذه المدة يمكن أن تتراوح ما بين 24 إلى 48 ساعة.

سيعطيك الطبيب ملاحظة هامة وهي ألا تحاول لمس الجرح أو تعريض الضمادة للماء قبل مرور هذه الفترة، وبعد مرور المدة التي حددها الطبيب، عليك أن تزوره ليقوم بإزالة الضمادة وتنظيف الجرح والذي قد يتسبب في إزالة القشرة الخفيفة التي تكونت عليه.

إقرأ أيضا: التهاب الأنسجه الخلوية: أعراضها, علاجها, والوقاية منها

ما النصائح العامة للعناية بالجرح؟

الجرح
الجرح
  • عليك أن تبقي الجرح مغطى بالضمادة في أول يوم ولابد أن تحرص على أن يظل جافا.
  • بعد اليوم الأول، يمكنك تنظيف الجلد حول الجرح، دون المساس به، بمعدل مرتين يوميا.

وهناك خطأ شائع بين العامة وهو إمكانية تنظيف الجرح بمادة بيروكسيد الهيدروجين أو ما قد يُعرف بماء الأكسجين والذي كان قديما يستخدم لإزالة الجلد الميت وتنظيف الجرح، اعتقادا منهم أن هذه المادة ستساعد على القضاء على أي فطريات قد تكون أصابت الجرح لكن الحقيقة أن على الجميع أنه يُمنع استخدامه. ومن المواد الممنوع استخدامها أيضا، مادة الكحول، لأنه يبطئ عملية تماثل الجرح للشفاء.

  • بعد هذا، سيختار الطبيب بين شيئين لحماية الجرح أثناء العلاج، وهما الهلام الزيتي أو ما يًعرف بالفازلين الطبي أو وضع ضمادة غير لاصقة والتي يمكن تغييرها أو وضع مزيد من الفازلين كلما استدعى الأمر.
  • احرص على تغيير الضمادة كل 24 ساعة. ويمكن أن يتم الأمر قبل هذا إذا تعرضت للبلل بأي صورة.

ولكن لا تقلق إذا رأيت بعض الإحمرار في الجلد المقطب بالغرز وكذلك إذا حدث بعض التورم، أو إذا شعرت بحكة بسيطة أيضا في هذا الجزء. فطالما أنك تقوم بإجراءات العناية بالجرح، وتتناول الأدوية التي يصفها لك الطبيب والتي تساعد في التئام الجرح بصورة سليمة، فلا تقلق من احتمالية إصابة الجرح بالتلوث أو أي عدوى.

هل يمكن عدم وضع ضمادة على الجلد المقطب بالغرز؟

نعم هذا يمكن أن يحدث ولكن إذا توافرت بعض الشروط وهي:

  • ألا يكون الجزء المصاب عُرضة لأن يحدث بينه وبين الملابس أي احتكاك.
  • إذا كان المريض على يقين تام بأن الجرح غير معرض بأي شكل للتلوث في المكان الذي سيتواجد به خلال فترة الاستشفاء من الإصابة.

ما هو موعد تغيير الضمادة في حالة الحروق؟

موعد تغيير الضمادات
موعد تغيير الضمادات

عند الإصابة بحرق، يلجأ الطبيب لاستخدام الضمادات الخاصة بها وهي عبارة عن قطع من الشاش مشربة بمادة هلامية مثلا البارافين أو الفازلين وحينها يُمنع تماما وضع دهانات موضعية على الجرح ويجب وضع طبقة أو أكثر من القطن الصوفي المعقم ذو القدرة على الامتصاص فوق الشاش. وأخيرا يتم وضع شريط لاصق لتجنب تحرك الضمادة والذي قد يتسبب في إيذاء الجرح بشدة.

أما عن موعد تغيير الضمادات المثبتة فوق الحرق، فهو 24 ساعة، لكن لا يتم تقييم مدى تحسن الحرق إلا بعد 48 ساعة ويجب أن يتم تغيير الضمادة أيضا والتي غالبا ما ستكون مبتلة بالسوائل التي تخرج من الجزء المصاب بالحرق. في هذه المرحلة يكون قد اتضح للطبيب درجة الحرق ويمكنه البدء في وضع الدهانات الموضعية.

وبناءً على مدى تحسن واستجابة الحرق للعلاجات، يتم تحديد موعد تغيير الضمادات. فيتراوح حينها بين 3 إلى 5 أيام.

في بعض الحالات، قد يتولى شخصٌ آخر أمر تغيير الضمادة. فإذا وجد أن الشاش المشرب بالفازلين قد التصق بالجزء المصاب بالحرق، فعليه ألا يحاول نزعه بقوة والرجوع فورا للطبيب والذي سيوصي باستبدال الدهان الموضعي بنوعٍ آخر يناسب الحالة بصورةٍ أفضل.

وهناك قاعدة أساسية يجب اتباعها عند الإصابة بالحروق: إذا لم تتحسن حالة المريض خلال أسبوعين من العلاج فيجب عليه أن يتوجه فوراً لجراح متخصص في إصابات الحروق.

ما الذي يجب فعله قبل وأثناء موعد تغيير الضمادة على الحرق؟

موعد تغيير الضمادة على الحرق
موعد تغيير الضمادة على الحرق

إعطاء مسكن للآلام

قد يكون يتسبب تغيير الضمادة في حدوث آلام وخاصة إذا كان المريض طفلا، لذا ينصح الأطباء بإعطاء مسكن للآلام قبل موعد تغيير الضمادة بنصف ساعة تقريبا مع مراعاة المسكن الملائم لكل عمر. فعلى سبيل المثال، لا يجب إعطاء مسكن الأيبوبروفين للأطفال دون عمر الستة أشهر.

تعقيم اليدين

يجب على من سيقوم بتغيير الضمادة للمريض أن يغسل يديه جيدا قبل إزالة الضمادة المثبتة فوق الحرق وقبل لمس الضمادة الجديدة أيضا.

وجود كيسا بلاستيكيا

يجب أن يضع الشخص الذي يقوم بتغيير الضمادة كيسا بلاستيكيا بالقرب منه ليضع بها الضمادة التي سيزيلها من موضع الإصابة وأي شيء سيستخدمه في موعد تغيير الضمادة.

إناء ماء دافئ

يلجأ من يقوم بتغيير الضمادة لهذا الإناء إذا وجد أنها قد التصقت بالحرق. فيمكنه حينها أن يضع على الضمادة بضع قطرات من الماء الدافئ والانتظار لمدة ثوان قليلة ليساعد على فصلها عن الجلد المصاب بالحرق بلطفٍ شديد ودون إيذاء الأنسجة الجديدة التي بدأت تتكون في موضع الحرق.

قطع من القماش القطني

يجب أن يكون بجانبه أيضاُ قطع من القماش القطني الناعم ليكون لطيفا على موضع الإصابة حين تجفيفه قبل وضع الدهان الموضعي.

وأخيرا، يقوم الطبيب في موعد تغيير الضمادة بفحص الضمادة القديمة قبل التخلص منها، للتأكد من خلوها من أي علامات تدل على حدوث عدوى أو التهاب في مكان الحرق. وتتمثل تلك العلامات في وجود سوائل بلون داكن بعض الشيء أو أي لون لا يشبه لون الدهان المستخدم أو وجود رائحة غير مستحبة بها.

وإذا لاحظ الطبيب أحد هذه الأمور فسيوجه المريض بتناول بعض الأدوية التي تساعد في معالجة هذا الأعراض. وإذا قام شخصٌ آخر بتغيير الضمادة للمريض، فيجب عليه أيضا أن ينتبه لنفس الأمر. وإذا لاحظ أي تغير في الضمادة فعليه إبلاغ الطبيب فورا ليخبره بالتصرف الأمثل في تلك الحالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى